أسئلة شائعة

ما هو الأمن الغذائي؟

وفقًا لتعريف الأمم المتحدة: "يتحقق الأمن الغذائي عندما يتوفر لجميع الأفراد، في كل الأوقات، الإمكانات المادية والاجتماعية والاقتصـادية، للحصـول على أغذية صحية، وكافية، وآمنة، وذو قيم غذائية مناسبة تُلبي وتُناســـــــب أذواقهم الغذائية، للتمتع بحياة صحية ونشطة"

للاطلاع على مقدمة أساسية عن مفاهيم الأمن الغذائي، يرجى الاطلاع على الرابط التالي: مقدمة عن مفاهيم الأمن الغذائي . كما يمكن الاطلاع على مواد إضافية للقراءة المتعمقة حول الموضوع عبر موقع منظمة الأغذية والزراعة على شبكة الإنترنت.

ما هي سلسلة القيمة الغذائية؟

سلسلة من الأنشطة التي تمر بها المواد الغذائية الزراعية في طريقها من المزرعة إلى الاستهلاك على مائدة الطعام. تتضمن سلسلة القيمة الغذائية جميع الأطراف المعنية التي تشارك في أنشطة إنتاج المواد الغذائية.

ما هي الزراعة الحضرية؟

تُعرف أيضًا باسم "البستنة الحضرية"، وهي زراعة المواد الغذائية ومعالجتها وتوزيعها حول المناطق الحضرية أو شبه الحضرية. ويمكن أن تشمل الزراعة الحضرية أيضًا أنواعًا أخرى من الزراعة، مثل الزراعة المائية وتربية الماشية.

ما هو الأمن الغذائي المجتمعي؟

الأمن الغذائي المجتمعي مفهوم جديد نسبياً. يتحقق الأمن الغذائي المجتمعي عندما يكون جميع سكان المجتمع قادرين على الحصول على الأغذية السليمة والمُغذية المقبولة ثقافياً عبر نظام غذائي مستدام يزيد الاكتفاء الذاتي.

ما هي أهم التحديات الرئيسية التي تؤثر في الأمن الغذائي على مستوى العالم؟

يعد تزايد أعداد السكان وتحسن دخلهم، وتغير المناخ، وركود الإنتاجية الزراعية، والنفايات الغذائية من أهم التحديات التي تعيق تحقيق الأمن الغذائي على الصعيد العالمي.

للاطلاع على معلومات إضافية حول قضايا الأمن الغذائي، يُرجى الاطلاع على تقرير "حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم" الصادر عن منظمة الأغذية والزراعة.

كيف تسهم التكنولوجيا المتقدمة في الزراعة؟

توفر التكنولوجيا فرصاً متنوعة لظهور أنماط جديدة من الإنتاج الغذائي، من بينها الانتقال من الزراعة التقليدية إلى أساليب أكثر حداثة يمكن من خلالها التحكم باستغلال الموارد الشحيحة والمكلفة، مثل المياه والطاقة، والحد من استخدامها. على سبيل المثال: تُعد نظم الزراعة المغلقة من أحد الأساليب التكنولوجيا الحديثة للإنتاج الغذاء. وفيها، تخضع الظروف والموارد للمراقبة دون تعريض المحصول للخطر.

ما هي قضايا الأمن الغذائي الخاصة التي تواجهها دولة الإمارات؟

تواجه دولة الإمارات تحديات خاصة تتمثل في مناخها، وارتفاع درجات الحرارة بها، ونقص الأراضي الصالحة للزراعة، وشُح موارد المياه العذبة لديها. اضغط هنا لمزيد من المعلومات.

ما هو الترابط بين الماء والطاقة والغذاء؟ وكيف ينطبق هذا المفهوم على دولة الإمارات؟

هناك ترابط وثيق بين أنظمة الغذاء والماء والطاقة، فضلاً عن كون الماء مُكوناً بالغ الأهمية في نجاح نظاميّ الغذاء والطاقة، فالماء ضروري لزراعة المحاصيل وإنتاج الطاقة، كما أن معالجة الماء ونقله يحتاج إلى الطاقة. ويعتمد الغذاء والطاقة على بعضهما بالقدر نفسه. هذا الترابط بين تلك النظم يُعرف بمصطلح "الترابط بين الماء والطاقة والغذاء".

تواجه دولة الإمارات أزمة حادة تتعلق بالترابط بين الماء والطاقة والغذاء بسبب شُح المصادر المائية المتجددة في الدولة، وارتفاع التكاليف والأثر البيئي المرتبط بتحلية مياه البحار، وارتفاع معدل استهلاك الطاقة، ونقص الأراضي الصالحة للزراعة في الدولة.

ما هو أهمية زيادة الإنتاج الغذائي المحلي لدولة الإمارات؟

بسبب تحديات الإنتاج الغذائي التي تواجهها دولة الإمارات، تستورد الدولة حالياً أكثر من 90% من إمداداتها الغذائية. لذلك، ومن أجل تنويع الاقتصاد وزيادة مرونة الأنظمة الغذائية، تركز الدولة على زيادة الإنتاج الغذائي المحلي لديها عن طريق تطبيق التقنيات الجديدة والمستدامة. كما تتطلع إلى زيادة إنتاجها المحلي من المواد الغذائية الاستراتيجية بما يعادل 100,000 طن خلال الأعوام القادمة، خصوصاً من خلال الحلول التكنولوجية.

ما هو تحدي تكنولوجيا الغذاء؟ ولماذا تم استحداثه؟

تحدي تكنولوجيا الغذاء هي مسابقة عالمية تهدف إلى تحديد وتنفيذ حلول مستدامة وقائمة على التكنولوجيا عبر سلسلة القيمة الغذائية، بما يعزّز الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي في الإمارات العربية المتحدة على المستوى الوطني، والمجتمعي، والمنزلي.

لماذا أشارك في تحدي تكنولوجيا الغذاء؟

إذا كانت لديك فكرة لمشروع تجاري واعد يتوافق مع احتياجاتنا، فإنَّ تحدي تكنولوجيا الغذاء سيتيح لك فرصة الفوز بجائزة من مجموعة جوائز قيمتها مليون دولار أمريكي، وتأسيس شركتك الناشئة في دولة الإمارات، والتواصل مع كبار المستثمرين في مجال التقنيات الزراعية في الدولة.

ما هي الفئات التي يجب تناولها للمشاركة في المنافسة؟

يمكن للمرشحين اختيار فئة واحدة من أصل فئتين لتناولها في المنافسة:

• الزراعة المجتمعية: تتمثل في الحلول التكنولوجية التي تهدف إلى زيادة الإنتاجية الزراعية داخل المناطق المجتمعية بطريقة مستدامة وجماعية.

• الزراعة المنزلية: تتمثل في الحلول التكنولوجية التي تشجع الأسر على أن ينتج أفرادها بأنفسهم مواد زراعية مضمونة ومغذية ومعقولة التكلفة ومستدامة.

ما هي مراحل المنافسة؟

سيكون لديك خمسة شهور لإعداد مقترح أعمال يعالج التحديات الخاصة التي تواجهها دولة الإمارات في مجال الغذاء والزراعة. سَيُطلب منك تقديم دراسة جدوى مفصَّلة ومقطع فيديو تقديمي مدته دقيقة واحدة، وسيقوم فريق من الخبراء المختصين بوضع قائمة قصيرة بأفضل الأفكار المُقدمة. بعدها، تقدّم الفرق العشرة الأولى دراسات جدوى لأفكارهم في جامعة نيويورك أبوظبي في أبريل 2020، على أن يتم اختيار أربعة فائزين من بين هذه الفرق.

ما هي الجداول الزمنية للمنافسة؟

يُرجى الرجوع إلى صفحة "نبذة عن تحدي تكنولوجيا الغذاء" للاطلاع على قائمة بجميع المواعيد النهائية الرئيسية وأبرز مراحل التنافس في تحدي تكنولوجيا الغذاء.

أين ومتى تُقام التصفيات النهائية لتحدي تكنولوجيا الغذاء؟

ستقام فعالية التصفيات النهائية لتحدي تكنولوجيا الغذاء في جامعة نيويورك أبوظبي في الفترة من 21 إلى 23 أبريل 2020. وستتم دعوة العشرة الأوائل المؤهلين للتصفيات النهائية من المنافسة لتقديم دراسة جدوى لأفكارهم في هذه الفعالية.

ما هي الفعاليات المجتمعية؟ وهل يتعين عليّ الحضور؟

سوف ننظم سلسلة من الفعاليات حول الأمن الغذائي وتكنولوجيا الزراعة في دولة الإمارات وعلى الصعيد الدولي طوال مدة المنافسة. حضور الفعاليات ليس إلزامياً، لكنَّنا نشجعك على الحضور كلما أمكن؛ فالمشاركة في الفعاليات المجتمعية قد تفيدك في الحصول على الآراء والأفكار مباشرةً من الخبراء والمهتمين، بالإضافة إلى فرص بناء شبكات علاقات مهنية من شأنها أن تفيدك في تقديم فكرتك.

ما هي أول خطوة للمشاركة في تحدي تكنولوجيا الغذاء ؟

الخطوة الأولى هي تسجيل نفسك أو فريقك على موقع تحدي تكنولوجيا الغذاء.

من هم المؤهلون للمشاركة في المنافسة؟

المسابقة مفتوحة للجميع، ونشجع تحديداً طلاب الجامعات والأعمال الناشئة في مراحلها الأولى ممن لديهم خبرة سابقة في التطبيقات التكنولوجية في قطاعي الأغذية والزراعة خصوصاً على المشاركة.

هل أشارك في المنافسة باعتباري فرداً أم فريقاً أم مؤسسة؟

بوسعك اختيار التقدم للمشاركة إمَّا بصورة فردية أو ضمن فريق، على أن يضم الفريق أربعة أفراد بحد أقصى، ولا يجوز المشاركة باعتبارك ممثلاً لمؤسسة معينة (جامعة، على سبيل المثال).

ما الذي يجب أن تتضمنه دراسة الجدوى ومقطع الفيديو التقديمي؟

يُرجى الرجوع إلى صفحة "إرسال طلب التقديم" للاطلاع على التعليمات المفصَّلة حول دراسة الجدوى ومقطع الفيديو التقديمي.

هل يمكنني إجراء تغييرات على عرضي بعد إرساله؟

بإمكانك إجراء التغييرات حتى موعد إغلاق باب التقدم بالطلبات والذي يوافق 13 فبراير 2020.

معرفتي بالأعمال محدودة، هل سيتأثر طلبي بذلك؟ هل هناك مصادر يمكنني الاستفادة منها لتحسين فرصتي؟

المنافسة مفتوحة للجميع، بغض النظر عن الخلفية المعرفية. وهناك العديد من الدورات المجانية على شبكة الإنترنت، مثل موقع كورسيرا Coursera، لتعليم كيفية إعداد مقترح أعمال ناجح.

هل سيتم توفير الإرشاد والدعم اللازمين لي لمساعدتي في تحسين دراسة الجدوى التي تقدمت بها؟

بمجرد التسجيل على موقع تحدي تكنولوجيا الغذاء ، ستصلك عبر نشراتنا الإخبارية الدورية نصائح وإرشادات حول كيفية تقديم مقترح أعمال ناجح. بالإضافة إلى ذلك، إذا وقع عليك الاختيار ضمن العشرة الأوائل المؤهلين للتصفيات النهائية، فسنوفر لك مُرشداً خاصاً يساعدك في تنقيح دراسة الجدوى الخاصة بك قبل مشاركتك في التصفيات النهائية.

من سيتحمل تكاليف السفر للمشاركة في التصفيات النهائية للمنافسة؟

ستتحمل الجهة المنظمة لتحدي تكنولوجيا الغذاء تكاليف السفر والمأكل والإقامة المتصلة بالتصفيات النهائية للمنافسة للعشرة الأوائل الذين يقع عليهم الاختيار.

إذا اخُتير فريقي للمشاركة في التصفيات النهائية، هل سيساعدني المنظمون في الحصول على تأشيرة دخول إلى دولة الإمارات؟

سوف يتعاون منظمو تحدي تكنولوجيا الغذاء معك قدر الإمكان لاستخراج وثائق السفر المطلوبة. يرجى العلم بأن المتطلبات تختلف من دولة لأخرى، وعليه ننصحك بالاتصال بسفارتك المحلية مباشرةً للحصول على مزيد من المعلومات.

هل سأضطر إلى نقل مقر عملي الناشئ إلى أبوظبي؟

يتعين على جميع الفرق الفائزة التي ستدخل برنامج مُسرعة الأعمال لوحدة دعم الابتكار التكنولوجي ("كاتاليست") أن تؤسس عملها الناشئ في مدينة "مصدر" بإمارة أبوظبي. أمَّا بالنسبة لبقية الفرق الأخرى، فلا توجد أي متطلبات خاصة بالموقع، لكننا سنقدم لها الدعم الفعَّال حتى تتمكن من تأسيس عملها في دولة الإمارات حال الرغبة في ذلك.

ما هي خطوات اختيار الفائزين في المنافسة؟

ستقوم لجنة من الخبراء المحليين والدوليين من القطاع الأكاديمي والقطاع الخاص وجهات وضع السياسات بوضع قائمة قصيرة بأفضل الأفكار المُقدمة بناءً على معايير اختيار الفائزين المذكورة أعلاه. وستتم دعوة الفائزين العشرة الأوائل لتقديم دراسة جدوى فكرتهم في جامعة نيويورك أبوظبي في أبريل 2020 أمام لجنة تحكيم من كبار الخبراء.

ما هي معايير اختيار الفائزين؟

سيتم تقييم طلبات التقدم للمنافسة بناءً على ثلاثة معايير:

أ‌) التكنولوجيا: يجب أن تكون الحلول المقترحة مُدعومة بتقنيات مثبتة الفعالية يمكن تنفيذها في دولة الإمارات العربية المتحدة

ب‌) الاستدامة: يجب أن تقدم المشاركات استغلالاً فعَّالاً للموارد الطبيعية

ج‌) الجدوى الاقتصادية: يجب أن تكون مقترحات الأعمال قابلة للتوسَّع وجاهزة للتنفيذ ومجدية مالياً لدولة الإمارات.

ما هي الجائزة التي ستحصل عليها الفرق الفائزة؟

تبلغ القيمة الإجمالية لمجموعة الجوائز مليون دولار أمريكي، تُمنح لأربعة فائزين، بحيث يحصل كل فريق فائز على 100,000 دولار أمريكي. كما ستتأهل الفرق الفائزة لدخول برنامج مُسرعة الأعمال لوحدة دعم الابتكار التكنولوجي ("كاتاليست")، ومقره أبوظبي. يقدّم البرنامج تمويلاً تأسيسياً يصل إلى 150,000 دولار أمريكي، إلى جانب الدعم الغير مالي.

ما هي المزايا الأخرى التي يمكن أن يحصل عليها المشاركون؟

بالإضافة إلى الجوائز، سيُمنح جميع المشاركين فرصة التواصل مع المستثمرين وصانعي السياسات ومؤسسات القطاع الخاص من خلال فعالياتنا المجتمعية. وسيعمل منظمو المنافسة على تيسير المشاركة في المبادرات المحلية الأخرى ذات الصلة التي تقدم برامج متكاملة للتقنيات الزراعية. كما ستتاح للفائزين العشرة الأوائل فرص إضافية لبناء شبكات العلاقات المهنية خلال فترة إقامة الفعالية الختامية، ومدتها ثلاثة أيام، في جامعة نيويورك أبوظبي.